معلومات عن إكليل الجبل

معلومات عن إكليل الجبل

من أكثر الأعشاب العطريّة المستخدمة في إضفاء نكهة قوّية ورائحة لاذعة ذكيّة إلى الطعام عشبة إكليل الجبل. فما هي هذه العشبة؟ وأين تنمو؟ وما هي فوائدها؟ وهل هناك مضارّ يجب الحذر منها؟

عشبة إكليل الجبل أو ما تسمّى في بعض المناطق العربيّة “حصى البان” أو “الروزماري”، وهي عبارة عن عشبة عطريّة ذات رائحة فوّاحة، وإكليل الجبل نبات معمّر، تكون أوراقه طويلة ضيّقة خضراء إبريّة الشكل. تنمو هذه العشبة بريّاً لوحدها في مناطق حوض البحر الأبيض المتوّسط، كالجبل الأخضر في ليبيا، وقد لاحظ السلف قديماً أنّ تغليف اللّحوم بأوراق إكليل الجبل يحافظ على نكهة اللحمة ويضفي إليها رائحة لذيذة ونكهة رائعة.

لا تقتصر فوائد إكليل الجبل في إستخدامه في إضفاء النكهة والرائعة للطعام، وإنّما له فوائد كثيرة على صحّة الجسم وسلامته. فإكليل الجبل يساعد في تقوية جهاز المناعة للجسم، وهو أحد المضادات الحيويّة للإلتهابات والفيروسات والفطريات التي قد تصيب الجسم، وهذا يعود لإحتوائه على حمض الكاموسيك وحمض الكارنوسول. كما أنّ إكليل الجبل يلعب دوراً مهمّاً في وقاية الجسم من الإصابة بالسرطانات المختلفة، فهو يعمل على تدمير كلّ الخلايا السرطانيّة الخطيرة، لا سيّما سرطان الجلد، وسرطان الدّم، وسرطان الثّدي، وسرطان البروستات.

إكليل الجبل أيضاً يعمل على تقوية الجهاز التنفسيّ للجسم، فهو يحارب الإنفلونزا والربو ويخفّف الصداع والإحتقانات. إضافة إلى ذلك، فإنّه يعمل على تقوية الجهاز الهضميّ في الجسم، فهو علاج للإمساك والقرح وعسر الهضم وهو أيضاً مدرّ للبول، وهو يعتبر علاجاً للصداع النصفيّ ويساعد في تسكين الألم. كما أنّ إكليل الجبل يعتبر مضادّاُ للإكتئال ويزيد الشعور بالإسترخاء والرّاحة، ويساعد في تحسين الذاكرة وحماية الشخص من الإصابة بالزهايمر، ويساهم في مكافحة الشيخوخة وآثارها المختلفة.

كذلك فإنّ إحتواء عشبة إكليل الجبل على نسبة عاليى من فيتامين ب، كحمض الفوليك وغيره مفيد للأمّ الحامل خاصّة في بداية الحمل، حيث أنّه في هذه المرحلة يحمي الأجنّة من إحتمالية الإصابة بتشوّهات خلقيّة. أمّا إحتواؤه على فيتامين ” أ ” جعل منه عنصراً فعّالاً في الحفاظ على النظر وسلامته، وغناه بفيتامين سي جعل منه عنصراً فعالّاً في الحفاظ على أنسجة الأوعية الدمويّة وجلد الإنسان وعظامه.

وإكليل الجبل يحتوي على عنصر الحديد الذي يساعد الجسم على زيادة إنتاج خلايا الدّم الحمراء في الدّم وزيادة نسبة الهيموجلوبين في الدّم. أضف إلى ذلك، فإنّ إحتوائه على نسبة كبيرة من المعادن والأملاح المعدنيّة كالبوتاسيوم يساعد الجسم في التحكّم بضربات القلب ومعدلها وضغط الدّم أيضاً. كما أنّه يستخدم في علاج مشاكل الشعر، فهو يعمل على زيادة كثافة الشعر وتقليل تساقطه.

إكليل الجبل
يعتبر إكليل الجبل من أهمّ النباتات العشبيّة المعمرة، التي تكثر زراعتها في دول البحر الأبيض المتوسط، وإنّ الجزء المُستخدم من هذه العشبة هو الأوراق التي تتّخذ شكل الإبرة؛ فهي طويلة ورفيعة، أمّا لونها فهو أخضر لامع، منذ القدم وهذه الأوراق تُستخدم كنوعٍ من التوابل على الطعام، أو يُحضّر منها مشروب يعالج الكثير من الأمراض؛ بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة، والبروتينات، والألياف، والكربوهيدرات، ومجموعة كبيرة من الفيتامينات أهمها فيتامين A,C,B، ويختلف اسم إكليل الجبل من دولة لأخرى فيسمى الروزماري، أو بحصى اللبان.
فوائد شراب إكليل الجبل
مقاومة الأمراض السرطانية، وذلك بحماية الخلايا والأنسجة من الأورام الخبيثة، ويعتبر سرطان الثدي، والبروستاتا، والقولون، والدم، والجلد أهم أنواع السرطانات التي يُقاومها المشروب.
علاج الجهاز التنفسي من الالتهابات والأمراض الناتجة من البرد؛ كالرشح، والإنفلونزا، والسعال، لذلك يجب الإكثار من تناول شراب إكليل الجبل في فصل الشتاء.
علاج اضطرابات الجهاز الهضمي؛ فهو يعمل على طرد الغازات من البطن، ويعالج الإمساك، وأيضاً له دور كبير في معالجة قرحة المعدة، ويقتل جميع البكتيريا والجراثيم المجودة في الغذاء الفاسد.
مسكن للآلام المزمنة والتي تسبب حالة نفسية سيئة للأشخاص الذين تصيبهم، كالصداع النصفي، وآلام المغص.
معالجة أمراض الفم، خاصّةً التهاب اللثة، ويقوي الأسنان ويحميها من النخر والتسوس، وذلك بالمضمضة كلّ صباح من مشروب إكليل الجبل.
تحسين وتقوية الذاكرة؛ فهو محفّز قوي لخلايا الدماغ بسبب احتوائه على حمض يسمى كارنوسيك أسيد، وأيضاً يعتبر من أهم المشروبات المقاومة للزهايمر عند التقدّم بالعمر.
حماية الجهاز العصبي، وجعله أكثر قوة وقادر على الاستجابة للمؤثرات الخارجية بسرعة.
مكافحة الشيخوخة المبكرة وذلك بسبب احتوائه على مجموعةٍ كبيرة من مضادات الأكسدة القادرة على منع تلف الخلايا وجعلها متجددة باستمرار.
تحسين عمل الكلى، وحمايتها من الأمراض؛ فهو مدر قويّ للبول؛ حيث يُخرج جميع السموم والترسبات من الجسم.
حماية البشرة من التجاعيد وجعلها نضرةً وورديّة وشبابية، فشرب كوب من إكليل الجبل كفيل بإظهار تلك الفائدة بزمنٍ قياسي لا يتعدى الشهر.
التخلّص من مشاكل الشعر من تقصف وتساقط، وجعله أكثر نعومة وانسيابية، وأيضاً يعالج الأمراض الجلدية التي تُصيب فروة الرأس كالثعلبة، وللحصول على تلك النتيجة يُفرك مشروب إكليل الجبل على فروة الرأس لمدّة لا تقل عن 30 دقيقة مرّتين أسبوعياً.
يجب ابتعاد الحامل عن شرب شراب إكليل الجبل لما له من قدرة على إحداث انقباضات في الرحم تؤدّي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، ويكفي أن تتناوله في شهرها التاسع.

تحضير شراب إكليل الجبل

تُنقع ملعقةٌ كبيرة من أورق إكليل الجبل بكوب من الماء المغلي، وتُترك مدة خمس دقائق.
تُصفّى الأوراق من المنقوع، ويتم استخدام الماء الناتج كمشروب.

تعريف إكليل الجبل
الروزماري أو إكليل الجبل هي عشبة ذات رائحة فوّاحة لها العديد من الاستعمالات فلا يتوّقف استخدامها على المطبخ فحسب، بل إنّها تدخل في الكثير من تفاصيل حياتنا اليومية وتحلّ مشاكلاً كثيرة، إذ إنّها جعلت من المركبات الكيميائية مساحيقاً عاجزة وعديمة الفائدة مقارنة بفوائدها الكبيرة والخدمات الجليلة التي تقدّمها إلينا، فلهذا النبتة مفعول سحري، ويعود فضل فوائد إكليل الجبل لاحتوائها على أحماض الروزماتيك، والكافييك، الذين وباتحادهما يفرزان مضادات للأكسدة، الذي يعمل بدوره على تقديم المساعدة للجسم للتخلص من السموم المتراكمة.
فوائد زيت إكليل الجبل للشعر
إنّ زيت إكليل الجبل له سمعة طيبة بين الأعشاب والمستحضرات الطبية التي تساعد الشعر على النمو، وتلك السمعة لم تأتي في يوم وليلة بل إنه استخدم لقرون عدة وفي حضارات مختلفة، حيث إنّه بات من المعروف أنّ زيت إكليل الجبل قادر على تحفيز نمو الشعر ومنع تساقطه بفاعلية كبيرة، ويساعدنا على الهروب من فوبيا الصلع.
يعمل زيت إكليل الجبل على علاج قشرة الرأس، ويمنح الشعر عطراً فوّاحاً ذو رائحة زكية، كما يستخدم كمادة مرطبة وكبديل للبلسم، ويمنح الشعر لمعاناً وخاصة الشعر الأسود، بالإضافة إلى قدرته على منع تساقط الشعر الذي ينتج عن الضغط العصبي.
يساعد زيت اكليل الجبل على تغطية الشعر الرمادي ، بالإضافة إلى تعزيز عملية صبغ الشعر ،و يساعد في تحويل الشعر الرمادي إلى الأسود مع الاستخدام المتكرر.
يُعتبر زيت إكليل الجبل العلاج الأفضل لعلاج فروة الرأس الجافة ومشكلة قشرة الرأس ،فيقوم بتطهير وإزالة السموم إلى جانب صفات إلاحياء لها ،وإنّ الاستخدام المنتظم لزيت اكليل الجبل يجعل الشعر يحصل على التغذية المطلوبة من خلال ترطيب فروة الرأس بشكل فعال و إزالة القشرة بنجاح .
يحتوي زيت اكليل الجبل على حمض الكافييك و حمض الروزمارينيك حيث يضيف إليه خصائص مطهرة للبكتيريا و الميكروبات مما يساعد على تنظيف فروة الرأس و تطهيرها من الجراثيم.
مناسب لجميع أنواع فروة الرأس وبالأخص الدهنية لأنه يقوم بتنظيفها من جميع الأوساخ و الشوائب دون أن يتسبب في جفافها.
طرق استخدام زيت إكليل الجبل
يمكن إضافة زيت إكليل الجبل إلى الشامبو ومكيفات الشعر بحيث يُفرك في فروة الرأس مع تدليك لطيف لتجديد الشعر ثلاث مرات أسبوعياً ولمدّة عشرين دقيقة يساعد في تنشيط الدورة الدمويةو تغذية الشعر من الجذور لتقويته و لنمو شعر جديد على أساس منتظم لتحفيز نمو الشعر.
يمكن تحسين وزيادة كفاءة زيت إكليل الجبل بإضافة مجموعة من الأعشاب الأخرى والتي تعمل معاً لتعطي نتائجاً سريعة وأكثر فعالية مثل (الأَلْوَة فيرا، وذيل الحصان، والميرمية والحلبة).

كيف يحفز زيت اكليل الجبل نمو الشعر
يحفز زيت إكليل الجبل الانقسام الخلوي ، ويوسع الأوعية الدموية كما يقوم بتحفيز بصيلات الشعر على إنتاج نمو الشعر الجديد .

مخاطر زيت إكليل الجبل
عدم استخدام زيت إكليل في مناطق الجروح أو بالقرب من منطقة العينين.
يعتبر زيت إكليل الجبل من المواد السامة لذلك لا يمكن استخدامه عن طريق الفم.
ينصح بعدم استخدام زيت إكليل الجبل في حالات الحمل ومرضى الصرع وضغط الدم.

دراسات وابحاث
في إحدى الدراسات التي قام بها أحد المختبرات الأمريكية التي تحدثت عن العوامل الأساسية التي تجعل من الشعر أكثر عرضة للتساقط، وعلاج تلك الحالات حيث قامت بوصفته بالعلاج الشمولي الذي يحفّز الشعر على النمو مجدداً ونصحت به المرضى الذين يقومون بعلاج مشاكل الشعر وفروة الرأس بزيوت أخرى مثل زيت الجوجوبا وزيت الزعتر وزيت خشب الأرز والخزامى وزيت بذور العنب، و استخدامه كحل أكثر نجاحاً والأفضل بين جميع العلاجات.